Thursday, 10 February 2011

زويل: على مبارك أن يتنحى الآن و إصلاح «النظام القديم» لن يرضي المصريين


دعا العالم المصري الأمريكي أحمد زويل الرئيس مبارك إلى التنحي استجابة للمطالبة الشعبية برحيله، وقال: «عليه أن يتنحى غداً ويسمح بتشكيل حكومة انتقالية».
ويتمتع زويل (64 عاما) الحائز على جائزة نوبل في الفيزياء عام 1999 وعلى قلادة النيل العظمى التي منحها له مبارك في نفس العام بسمعة طيبة في بلده الأم.
وقال زويل إنه رغم كل تواصله مع أعضاء النخبة الحاكمة في مصر فإن جهوده من أجل تطوير العلم والتكنولوجيا والتعليم في مصر خلال السنوات الخمسة عشرة الماضية باءت بالفشل بسبب العبء الثقيل من الفساد والبيراقراطية.
ومنذ عودته إلى مصر قبل نحو أسبوع التقى زويل مع عمر سليمان نائب الرئيس المصري وعمرو موسي الأمين العام لجامعة الدول العربية وأحمد الطيب شيخ الازهر وقيادات الاحتجاجات الشبابية التي تحتل ميدان التحرير، لبحث كيف يمكنه أن يلعب دور «الحكيم» بين النظام الحاكم والثورة لكن يبدو أن الفجوة واسعة للغاية.
وقال: «كنت أظن في البداية أنه يمكن أن يكون هناك حل وسط لكني لم أعد متأكدا من ذلك»، مضيفاً :«في وضع كهذا لا يمكنك التفاوض. لا يمكنك إبطاء وتيرة تطور الأمور».
وشبه زويل مصر بـ«الجسد المعتل» الذي يحتاج لجراحة وليس لمسكن.
وأضاف زويل الذي يعمل مبعوثا علمياً للرئيس الامريكي باراك أوباما إلى الشرق الأوسط :«أعلم بدقة ما يريده الشباب. يريدون أن يروا مصر جديدة»؟
وعن الانتفاضة الشعبية التي تسعى لإسقاط نظام الرئيس مبارك بعد 30 عاما في السلطة والاضطرابات التي هزت مصر والعالم العربي، أكد زويل أنها «نقطة تحول.. هذا تحول نموذجي».
وقال زويل إنه ليست له مصلحة في إهانة مبارك أو الهجوم عليه بشكل شخصي، موضحاً: «انه هجوم على النظام بأكمله.. النظام الذي كان فاسدا ولم يعمل بشكل مناسب. مصر تستحق نظاما جديدا نشطا .. نافذة جديدة على العالم».
المصدر:رويترز