Monday, 28 February 2011

القذافى: أوباما رجل طيب ومن يدعونى للتنحى لا أخلاق له



معمر القذافى

اتهم معمر القذافى الدول الغربية بالتخلى عن حكومته فى المواجهة التى تخوضها ضد "الإرهابيين"، حسب وصفه، معرباً فى مقابلة مع شبكة "ABC" التلفزيونية أمس الاثنين، عن اندهاشه من أنه بينما تتحالف ليبيا مع الغرب فى الحرب ضد "القاعدة"، فإن الغرب قد تخلى عن ليبيا فى حربها "ضد الإرهابيين"، فى إشارة إلى المنتفضين ضد حكمه.


ووصف القذافى القادة الذين دعوه للتنحى بأنهم لا أخلاق لهم، وأنهم يريدون استعمار البلاد، مضيفا أن الرئيس الأمريكى باراك أوباما "رجل طيب"، ولكن يبدو أنه جرى تضليله بشأن الوضع فى ليبيا، وقال إن التصريحات التى سمعها من أوباما لابد أن تكون جاءت من آخرين، مشيراً إلى أن الولايات المتحدة ليست الشرطة الدولية فى العالم.



وأكد القذافى على أن جميع أبناء شعبه الليبى يكنون الحب له، وأن مواطنيه على استعداد للموت فداء له، لافتاً إلى أن الأشخاص الذين خرجوا إلى الشوارع كانوا تحت تأثير المخدرات التى يزودهم بها تنظيم القاعدة، وقال إنهم تمكنوا من الحصول على أسلحة، فيما صدرت أوامر منه لمؤيديه بعدم الرد عليهم بإطلاق النار.



وقال القذافى إنه لن يتنحى عن السلطة مطلقاً لأنه، لا يحتفظ بمنصب رسمى، مصراً على أن السلطة فى ليبيا بيد الشعب، مستخفاً بمن يوجه إليه الاتهامات قائلاً، إنه يستطيع أن "يضع إصبعين فى عينيه".

المصدر :اليوم السابع