Tuesday, 8 March 2011

حافظ سلامة: سأنضم لثوار ليبيا لإسقاط القذافى

الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية فى السويس

أعلن الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية فى السويس، أنه سينضم للثوار الأشقاء فى ليبيا لإسقاط نظام العقيد القذافى بعدما قتل القذافى شعبه، مؤكداً خلال حديثه لبرنامج 90 دقيقة أمس، الاثنين، أن ثورة 25 يناير المباركة هى ثورة شعب مصر بأسره، وشباب الثورة قد اقتادوه كأب، وأنه رأى ضرورة أن يخدم حياته برفعة شأن مصر.

وأكد سلامة، أنه بدأ هذه الثورة يوم 21 يناير بإرساله إنذاراً إلى الرئيس السابق حسنى مبارك بتنفيذ المادتين 64 التى تنص على سيادة القانون و65 التى تنص على احترام القضاء والأحكام القضائية، وقال له إنه إذا لم ينفذ هذا الإنذار فعلياً خلال 48 ساعة، فسيشارك فى مظاهرات 25 يناير، مضيفاً أنه أخبر أمن الدولة بذلك، ونزل بالفعل إلى شوارع السويس فى اليوم الأول للثورة.

وأوضح سلامة، أنه كان لابد له من مشاركة الشباب، قائلاً: "لا توجد معركة فى مصر لم أشارك فيها سوى معركة يونيو 1967". مضيفا أنه أصدر بيانات تحث الشباب المتواجدين فى التحرير على الاستمرار فى الانتفاضة حتى يتنحى الرئيس مبارك.

وأضاف سلامة: "سعد الدين الشاذلى تم ظلمه ولم يأخذ حقه جراء دوره فى حرب 6 أكتوبر 1973، ولهذا شاركت فى جنازة الفريق يوم 11 فبراير وحولتها إلى مظاهرة فى حبه"، لافتاً إلى أنه كان متواجداً أمام قصر العروبة الجمهورى يوم 11 فبراير، واصفاً لحظة تنحى مبارك بالعيد، إذ لم يستطع أن يمتلك نفسه وعاد من أمام قصر العروبة إلى التحرير للاحتفال مع الجماهير الغفيرة جداً المؤيدة لتنحيه، متسائلاً "أين الجماهير التى كانت الحكومة تقول إنها تصوت فى الانتخابات لصالح الحزب الوطنى أو مبارك؟".
لو اعجبك المقال ادعمنا بالضغط على لايك